كوباني زهرة المدائن
 
الرئيسيةالرئيسية  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 أحمد خانى:

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: أحمد خانى:   الأحد يونيو 14, 2009 3:33 pm

أمير الشعراء لدى الأمة الكردية في القرن السابع عشر.. اتصف شعره بالصوفية والقومية معاً ...عبر بعمق عن مأساة الأكراد أو (كرد) أثناء قتالهم مع الدولة الصفوية الشيعية في إيران ثم مع السلطنة العثمانية السنية .(أحمدى خانى) عرف(بأمير الشعراء)و(الشيخ الخانى)..يعتبر مرشد الدين والدنيا . كان متعصباً لقومه ولدينه , لكنه لم يكن معادياً لغيرهما .كتب في الأدب والفلسفة ,وتركتفسير مبادئ الإسلام)بالغة الكردية ,واعتبر ثانى
أهم شاعر في تاريخ الأدب في المنطقة في تلك الفترة بعد الشاعر (الفردوسى) الإيراني ,بل إن بعض يتعبره أهم من الفردوسى صاحب ملحمة (الشاهنامه),فقد ترك (أحمد خانى) واحدة من أععظم الملاحم الشعرية وهي (ممو زين )أو (مم و زين), وهي رواية إنسانية مأساوية تتحدث عن العاشقين (ممو)و(زين) الأميرة التي لم يكن (ممو) في مستواها ولا نسبها.وعندما علم أخوها أمير جزيرة (بوطان)الكردية, بقصة حبها ,غضب واعتقل (ممو) وأودعه السجن بتحريض من الفنان (بكو)الذي كان يرغب في زواجها ,ثم اضطر الأمير لإطلاق سراح (ممو)والموافقة على زواجه من (زين)بسبب التمرد الشعبى المتعاطف مع المحبين , لكن قراره جاء بعد فوات الأوان , فقد مات (ممو )العاشق ,ولحقت به (زين) أسفاً عليه! ويعتبر النقاد هذه الملحمة الأسطورية (صالحة لكل الأزمنة),وفيها إسقاط شديد الوضوح على مأساة الأكراد ,لكن المحدثيين والأقدمين مازالوا ينظرون إليها على أنها تمثل الصراع الأبدى بين الخير والشر ,بين الحب والحقد ,بين التسامح والتسلط . وقد ترجمت إلى التركية والفارسية والروسية , كما ترجمها إلى العربية د.محمد سعيد البوطى عام 1959وهو رئيس قسم العقائد والأديان بجامعة دمشق . وما تزال ترجمته من أفضل الترجمات التي جاءت فيما بعد , حيث أضفى إليها الكثير من الخيال . ومازال المطربون الأكراد يتغنون بأشعار هذه الملحمة , ومنهم المطربة (زارا )التركية والكردية التى حرف اسمها من (زهرة) , كما يستلهم الفنانون التشكيليون رسوماتهم من بيئة هذه الأسطورة .ولد (أحمد خانى ) في قرية (خان) التابعة لولاية (حكاري) جنوب شرق تركيا عام (1650م) ودرس العلوم الإسلامية , وأتقن التركية والفارسية والعربية إلى جانب الكردية. ويذكر له أنه أدرك منذ (300)سنة ضرورة تعلم اللغة العربية لكونها لغة القرآن والإسلام الذي يدين به غالبية الأكراد ,فألف قاموساً بالكردية والعربية للأطفال الأكراد ,وهو من أشهر ما ترك من مؤلفات ,وجاء تحت اسم (نوبهار بجوكان) أو (ربيع الأطفال الدائم ),وعرف باسم (نوبهار),الذي يعتبر مع ملحمة (ممو زين) من تراث الأدب الكردى .نظم (أحمدى خانى ) الشعر بكل اللغات التى يعرفها وله مؤلفات نثرية كثيرة ,وتوفى فى (بايزيد)ودفن فيها عام 1706م!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: أحمد خانى:   السبت يونيو 20, 2009 6:58 pm

بالفعل هو امير الشعراء لكل ما لهذه الكلمة من معنى
وشكرا لك الارنكين على الموضوع الهام والرائع


shiyar kurd......
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: أحمد خانى:   السبت أكتوبر 10, 2009 12:24 am

شكرا الارنكين عالموضوع المميز
والف رحمة على روحه الطاهرة
بالفعل احمد خاني كان وما زال شمعة تنير دروب الكرد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: أحمد خانى:   الأربعاء أكتوبر 14, 2009 10:59 pm

شكرا على المعلومات اخت الارنكين
وتم النسخ لاستكمال القراءة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أحمد خانى:
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كوباني :: المنتـدى الكردي :: العاالم-
انتقل الى: